-
-
-
-
-
-
-

 

 

 

 

 

بلوك 1

 

بلوك 2

 

بلوك 3

 

بلوك 4

 

بلوك 5

 

اختتام أعمال الاجتماع الدولي الرابع للشبكة الدولية لليونسكو ” المنصة الرقمية لطريق الحرير”

 

 

في ثقافة وفنون 1 نوفمبر,2018  نسخة للطباعة

نزوى ـ من سالم بن عبدالله السالمي:
اختتمت أمس اختتام أعمال الاجتماع الدولي الرابع للشبكة الدولية لليونسكو ” المنصة الرقمية لطرق الحرير” ، الذي نظمته وزارة التراث والثقافة، بحضور سعادة السفيرة الدكتورة سميرة بنت محمد الموسى، المندوبة الدائمة للسلطنة لدى اليونسكو، وبمشاركة ممثل جمهورية الصين الشعبية وانغ إكسيا أوفنغ، عضو في قيادة وزارة الثقافة والسياحة، ورئيس مشروع طرق الحرير، ومدير المنصة الرقمية لطرق الحرير على الانترنت، وآنا باوليني مديرة مكتب اليونسكو الإقليمي بالدوحة.
ونظم النادي الثقافي ضمن فعاليات الاجتماع الرابع للشبكة الدولية لليونسكو ليلة أمس الأول الملتقى العام (مساهمة المسارات البحرية في تطوير التراث الثقافي المشترك) بمشاركة عدد 30 باحثا من داخل السلطنة وخارجها، ناقش الملتقى العام كيف حدثت التفاعلات الثقافية عبر التاريخ لطرق الحرير وتضمن برنامج افتتاح الملتقى عرضاً لفيلم قصير عن طرق الحرير البحرية، بعدها بدأ المشاركون في تقديم عروضهم؛ حيث يبدأ الدكتور حسن باستاني راد من الجمهورية الإسلامية الإيرانية مدير معهد دراسات طريق الحرير بجامعة شهيد بهشتي، وهو حاصل على الدكتوراه في تاريخ إيران، ومتخصص في التاريخ الجغرافي للثقافات والحضارات والمدن على طول طريق الحرير، وأنيك ثيبيا ميلسان من مملكة اسبانيا، وهي كاتبة ومساعدة لرئيس شبكة السيد تشيشيلو باربر، و جونجسوك كيم من جمهورية كوريا الجنوبية، أمين قسم العلاقات الثقافية والنشر والدعاية في المتحف الوطني الكوري.
وقامت الوفود المشاركة في أعمال الاجتماع الدولي الرابع للشبكة الدولية لليونسكو “المنصة الرقمية لطرق الحرير” صباح أمس بزيارة لولاية نـزوى حيث شمل برنامج الزيارة قلعة نـزوى حيث استمع الوفود في بداية الزيارة لشرح موجز عن تاريخ قلعة نزوى ومشاهدة عروض الحرف التقليدية العمانية مثل صناعة الفخاريات والنحاس والنجارة والسعفيات والنسيج والأكلات الشعبية العمانية، كما قدم أطفال جمعية المرأة العمانية بنـزوى فقرة تراثية بعدها أطلع الوفود على ما يحتويه معرض المقتنيات التراثية والمعرض الدائم للقلعة، ثم قاموا بجولة في سوق نـزوى تعرفوا على الحركة التجارية وأهم ما يتم عرضه من بيع وشراء للمستهلك ومرتادو السوق وخاصة تلك السلع التي تمثل البيئة العمانية بأصالتها وتاريخها القديم والحديث.
كما أقيم للوفود برنامج حافل بمركز نـزوى الثقافي حيث شاهدوا فيلما قصيرا عن السلطنة كذلك أطلع الوفود على معرض صور رحلة السفينة صحار غلى الصين وصور من الطبيعية العمانية وصور وجوه عمانية منوعة وكذلك صور عن العمارة العمانية وصور لنوادر المخطوطات العمانية وأعمال فنية مختلف من إنتاج مركز نـزوى الثقافي.
وقد عبر الوفود عن سعادتهم لهذه الزيارة التي اتاحة لهم التعرف على مدينة نـزوى بماضيها العريق وتاريخها التليد وحاضرها المشرق وأن ما شاهدوه وتعرفوا عليهم في هذه الولاية يدل على مكانة هذه الولاية والدور الذي لعبته عبر عصور عدة في مسيرة عمان بين الماضي والحاضر.
الجدير بالذكر أن طرق الحرير تشكل مثالاً ملهمًا للتفاعلات المكثفة التي جمعت وربطت بين أشخاص من ثقافات مختلفة لأكثر من ألفي عام. ولذلك ، تمشيا مع ولايتها الرامية إلى تعزيز ثقافة السلام المستدام ، اضطلعت اليونسكو بمبادرات مختلفة مثل التاريخ العام والإقليمي ولاسيما طرق الحوار، من بينها ، يعد طريق الحرير واحدا من أقدم الطرق وأكثرها أهمية.
‎أطلق المشروع في عام 1988 وأسفر عن إنتاج معرفة هائلة في شكل وثائق مكتوبة ، سمعية بصرية وشفوية عن التراث الثقافي للناس من آسيا وأوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا. تم إنتاج مئات المنشورات بأكثر من 30 لغة مختلفة بالإضافة إلى آلاف الصور والصور من مناطق مختلفة إلى جانب طريق الحرير. وحشد المشروع آلاف الباحثين والصحفيين والفنانين والمربين في أكثر من خمسين دولة على طول طريق الحرير التاريخية وما وراءه لتسهيل تبادل الخبرات وتطوير فهم مشترك لمختلف جوانب هذا التاريخ.

2018-11-01

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق 60 إصدارا بركن جامعة السلطان قابوس في معرض الشارقة الدولي للكتاب
التالى الموصل تسعى لاستعادة الحياة الثقافية