مقتل خمسين سورياً في هجمات منفصلة بالبلاد

0

تعرضت القوات الحكومية السورية لهجمات منفصلة من داعش والمتمردين المرتبطين بالقاعدة في أجزاء مختلفه من البلاد والتي أسفرت عن مقتل حوالي 50 جندي ومقاتلين متحالفين.

وفي هجوم واحد، نصب مقاتلو دوله العراق الإسلامية والشام (داعش) كمينا للقوات السورية في صحراء محافظه حمص الوسطي ليله الخميس، مما أدى إلى اندلاع مواجهات دامت يومين أسفرت عن مقتل 27 جنديا، من بينهم أربعه ضباط،حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأكدت الميليشيا الموالية للحكومة المعروفة باسم لواء القدس هذا الكمين قائله أنها أرسلت مقاتليها لتحرير الكتيبتين المحاصرتين التي تضم حوالي 500 جندي شرق بلده السخنة.

وفي موقع علي الفيس بوك، قالت الميليشيا أنها نجحت في كسر الحصار وحررت الجنود الباقيين علي قيد الحياة قبل أن تسحب جثث القتلى والمركبات المتضررة إلى بر الأمان.

ولم يعط لواء القدس، أحد الميليشيات النخبة التي تعمل جنبا إلى جنب مع القوات الحكومية، رقما للضحايا، وقالت أن الكتائب المحاصرة كانت في الصحراء تبحث عن فرقه عسكرية اختفت في المنطقة خلال الأيام القليلة الماضية.

وقد فقدت داعش آخر أراضيها في سوريا في مارس/آذار بعد أشهر من المعارك مع المقاتلين المدعومين من الولايات الامريكية في محافظه دير الزور الشرقية، لكن المقاتلين ما زالوا ينشطون في الصحراء غرب دير الزور حيث لجاوا إلى القوات الحكومية والميليشيات المتحالفة واستهدفواها بشكل متزايد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.