بنك انجلترا يبحث مع البنوك التخلي عن مؤشر سعر الفائدة ليبور في 2020

0

قال نائب محافظ بنك إنجلترا سام وودز اليوم الأربعاء إنه سيلتقي بمدراء البنوك في الربع الأول من عام 2020 للتحقق مما إذا كانت اللوائح تعوق قدرتها على التخلي عن استخدام مؤشر سعر الفائدة ليبور.

حيث تم تغريم البنوك مليارات الجنيهات الاسترلينية لمحاولتها تزوير سعر الفائدة بين البنوك في لندن ويريد بنك إنجلترا منهم أن يتحولوا إلى سعر سونيا في البنك المركزي خلال الليل لتسعير العقود المالية مثل المشتقات.

وكتب وودز في خطاب موجه إلى مجموعة عمل في هذا المجال: “نحن نعتبر أن الحاجة إلى الانتقال ضرورية للغاية لجميع المعنيين ، ويجب على الشركات اتخاذ الإجراءات المناسبة الآن بحيث انتقلت إلى معدلات بديلة قبل نهاية عام 2021”.

وأضاف “أود أن أقترح أن نلتقي في ربيع عام 2020 للنظر في كيفية تقدم العمل على التفاعلات التنظيمية للإصلاح القياسي”.

من جهة، نشر بنك إنجلترا ورقة مناقشة جديدة تحدد كيف سيختبر النظام المالي للبلد وقدرته على التغير المناخي، وفي بيان قال البنك المركزي إنه سيستخدم الورقة للتشاور مع أصحاب المصلحة حول كيفية تصميم التمرين، ويتراوح أصحاب المصلحة هؤلاء من الاقتصاديين وعلماء المناخ إلى الشركات المالية.

قال البنك إنه سيتم استخدام سيناريو الاستكشاف (BES) لعام 2021 لفترة “اختبار قدرة نماذج الأعمال الحالية لأكبر البنوك وشركات التأمين والنظام المالي على مواجهة المخاطر المرتبطة بالمناخ”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.