مواجهات بين الشرطة الهندية ونساء محجبات ضد قانون التجنيس الجديد

0

تستمر الاحتجاجات التي اجتاحت الهند ضد قانون المواطنة الجديد الذي يمنع تجنيس المسلمين منذ أيام، حيث تواجهت اليوم مجموعة من الشابات المحجبات مع الشرطة الهندية ضمن مظاهرة قادها مجموعة من الطلاب.

وأوضح مقطع فيديو، وقوف مجموعة من الطالبات المحجبات من من جامعة جاميا ميليا الإسلامية في نيودلهي  أما الشرطة التي كانت تضرب المحتجين بالعصي ونتج ضرب طالبة الأمر الذي جعل الكثير يثنون على شجاعتهن،

وقالت إحدى الطالبات التي تدعى رينا، إن النساء كن ينضمن إلى احتجاج في العاصمة الهندية ضد قانون تعديل المواطنة.

ويمنح القانون الجنسية الهندية للأقليات مثل الهندوس والمسيحيين من أفغانستان وبنغلاديش وباكستان، فيما يمنع القانون تجنيس المسلمين، لكن الآلاف من الهنود احتجوا قائلين إن القانون معادي للمسلمين.

وقالت رينا إنه بعد أن شعر أحد الطلاب المحتجين بضيق التنفس ، لجأوا إلى ممر أحد المنازل ومن ثم أحاطت الشرطة ، بعضهم يرتدي ملابس مكافحة الشغب ويحملون الهراوات ، بهم بسرعة وأمروهم بالخروج.

وعند اقترابهم من البوابة ، أمسك رجال الشرطة بطالب ذكر يرافقهم وبدأوا في ضربه ، على حد قول لاديدا فارزانا ، التي كانت مع رينا.

قالت فارزانا ، وهي تمسك بمعصمها الضمني ، بعد ساعات من الحادث: “لقد غطناه فقط لحمايته لأن الشرطة كانت تضربه مثل كلب”.

وانتشر مقطع الفيديو على وسائل التواصل الاجتماعي وتضامن الآلاف مع الطلاب المحتجين وطالبوا الشرطة بحمايتهم وليس ضربهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.