بوتين و أردوغان يؤكدان سعي بلادهما بالإسهام في تسوية الأزمة الليبية

0

أكد كل من الرئيس الروسي فلادمير بوتين والرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلادهما ستسعى إلى لتسوية سياسية لحل الأزمة الليبية ، تأتي هذه المبادرة خلال زيارة بوتين لتركيا، وأشادت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بهذه المبادرة التركية الروسية لتسوية الأزمة الليبية، وكان قد زار الرئيس الروسي فلادمير بوتين ألمانيا .

وخلال المؤتمر الصحفي الذي عقده بوتين مع ميركل أكد بوتين أن نقل مرتزقة من سوريا إلى ليبيا أمر خطير، ودعا بوتين  إلى وقف إطلاق النار هناك، وقالت ميركل  إن أمام الأطراف الليبية فرصة لإنهاء أزمة البلاد خلال المؤتمر الدولي المزمع عقده في برلين الفترة القادمة، وأعربت ميركل عن أملها في نجاح المبادرة التي تقدم بها كل من بوتين وأردوغان لتسوية الأزمة الليبية .

كما شددت ميركل على ضرورة أن تتم عملية السلام في ليبيا لا بد أن تكون تحت إشراف الأمم المتحدة ، كما أضافت : “نحن متفقان على أنه سيكون بالإمكان بعد وقت قريب توجيه دعوة إلى مؤتمر في برلين”، مضيفة: “نأمل أن تكون جهود روسيا وتركيا ناجحة”.

وكانت المحادثات التي أجراها بوتين وميركل  أثناء زيارة عمل قامت بها  الأخيرة إلى موسكو، والتي تناولت الأوضاع في ليبيا وسوريا، وتصعيد التوتر بين إيران والولايات المتحدة، والتسوية في أوكرانيا، إلى جانب العلاقات بين روسيا وألمانيا.

وكان قد دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونظيره التركي رجب طيب أردوغان أطراف الأزمة الليبية، إلى إعلان هدنة اعتبارا من ليلة السبت إلى الأحد، حيث تمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة منذ الإطاحة بنظام الزعيم الراحل معمر القذافي، عام 2011.

ويتنازع على السلطة طرفان أساسيان، هما حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا والمتمركزة في العاصمة طرابلس بقيادة فايز السراج، الذي يتولى منصب رئيس المجلس الرئاسي، والحكومة المؤقتة في شرق ليبيا برئاسة عبد الله الثني، ويدعمها مجلس النواب في طبرق و”الجيش الوطني الليبي” بقيادة المشير خليفة حفتر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.