الأمم المتحدة: مركز الملك سلمان أضحى نموذجاً مرجعياً بوسع بلدان أخرى أن تحذو حذوه

أشادت ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة الخاصة للأطفال والنزاعات المسلحة فيرجينيا غامبا بعمل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

وقالت غامبا في لقاء صحفي: لقد التقيت مرتين بمسؤولي مركز الملك سلمان للإغاثة لمعرفة ما يقوم به المركز وقد أضحى المركز نموذجاً مرجعياً بوسع بلدان أخرى أن تحذو حذوه.

وأضافت: أنا أهتم بالبقاء على اتصال وثيق مع المركز وأتعامل مع عشرين موقعاً، ويمكن الاسترشاد بما يقوم به المركز، وأعتقد أن إعادة إدماج الأطفال الذين جندتهم الميليشيات الحوثية جديرة بالاهتمام لكنها تحتاج إلى إجراءات عملية دائمة تحكم تسليم الأطفال إلى ذويهم، ويجب أيضاً الاستمرار بعدم الإفصاح عن هوية الأطفال، ونحن بصدد التعامل مع المركز حتى يتم العمل على أسس عقلية وليست عاطفية وفقاً لقواعد محددة، ليس لدي ما أقوله باستثناء إشادة بالعمل الذي يتم من قبل المركز.

من جهة أخرى، واصل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية دعمه لقطاع الثروة الحيوانية للأسر الأكثر احتياجًا في سورية، إذ يعد إلى جانب القطاع الزراعي من أهم القطاعات الحيوية في توفير الأمن الغذائي وسبل العيش لمعظم الأسر.

ويقدم فريق المركز 100 بقرة من سلالة فريزيان (هولندية) حلوب لـ 100 أسرة مستفيدة، وتوفير الأعلاف بأنواعها مجانًا لمدة شهرين متتاليين، وتوفير الرعاية البيطرية واللقاحات لمدة 6 أشهر، إضافة إلى رفع المستوى الفني للمستفيدين والمتعلق بالرعاية السليمة للمواشي، من خلال تنفيذ تدريبات تقنية من قبل مختصين بالثروة الحيوانية، فضلاً عن قيام الأطباء بجولة دورية على الأبقار وعلاج المريضة منها وتحصينها ضد الحمى القلاعية، في عدة محافظات سورية.

ويقدم مركز الملك سلمان للإغاثة ذلك انطلاقًا من الثوابت الإنسانية والقيم السامية التي تأسس عليها، ودوره الرائد في رفع المعاناة عن الشعوب وخاصة الشعب السوري ليعيش حياة كريمة، واستشعارًا منه بضرورة إنعاش القطاعات التي أنهكتها الحرب في سورية.

من جانب آخر عبرت منفذ الوديعة الحدودي اليوم 25 شاحنة إغاثية مقدمة من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، تستهدف أهالي محافظة الحديدة.

وتشتمل الشاحنات على 512 طناً و920 كيلو غراماً من المواد الغذائية الأساسية، تمهيدًا لتوزيعها على الأسر الأكثر احتياجًا في محافظة الحديدة اليمنية خلال الأيام القليلة المقبلة.

وتأتي هذه الجهود المبذولة في إطار الدعم المتواصل الذي تقدمه المملكة ممثلة بالمركز للأشقاء في اليمن إنفاذًا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله - للوقوف مع الأشقاء اليمنيين في أزمتهم والتخفيف من معاناتهم.

المركز دعم برامج التمكين للأسر السورية المحتاجة في قطاع الثّروة الحيوانيّة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أخبار السعودية - موعد وقفة عرفة 2018-1439 وأول أيام عيد الأضحى 2018 وأفضل الأدعية الخاصة بصعود جبل عرفات
التالى سمو الأمير يستقبل وزير الخارجية السعودي