أخبار عاجلة
حارس شخصى لفينجر لحمايته من جماهير ارسنال -
فريقان يفصلان لوكاكو عن العلامة الكاملة -
رامسى يخرج من حسابات مدرب ارسنال -
بيانيتش لاعبًا في اليوفينتوس حتى 2023 -
لا مجال لإقالة مورينيو .! -
السبب وراء فشل صفقة إنتقال مينديل للآرسنال .! -

مدير جامعة طيبة: الأوامر الملكية ستسهم في رخاء الوطن

مدير جامعة طيبة: الأوامر الملكية ستسهم في رخاء الوطن
مدير جامعة طيبة: الأوامر الملكية ستسهم في رخاء الوطن

"عكاظ" (المدينة المنورة)

ثمّن مدير جامعة طيبة الدكتور عبدالعزيز السراني، الأوامر الملكية التي أصدرها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وما تضمنته تلك الأوامر من التطوير المستمر وتحديث أنظمة أجهزة الدولة بما يخدم مصلحة الوطن والمواطن، وتحقيق الأهداف المرجوة بين تلك الأجهزة.

وأكد أن الأوامر الملكية التي أصدرها خادم الحرمين ستسهم في رخاء هذا الوطن وتصنع مستقبله الزاهر، كما أن هذه الأوامر سيكون لها دور في ازدهار المملكة في شتى المجالات وسيستفيد منها المواطن بشكل مباشر.

وأضاف أن المحميات الملكية جاءت في إطار اهتمام خادم الحرمين الشريف بالبيئة الطبيعة والنباتية والحياة الفطرية وتكاثرها وإنمائها، مشيراً إلى أن المحميات تنشط السياحة البيئة وتحد من الصيد والرعي الجائز، ومنع الاحتطاب، والمحافظة على الغطاء النباتي وزيادته.

وأوضح أن إنشاء وزارة ثقافة وتغيير مسمى وزارة الثقافة والإعلام لوزارة الإعلام يدل على اهتمام القيادة بمجال الإعلام وتعزيزه وتطويره، بحيث يساهم في تلبية المستجدات الإقليمية والدولية، كذلك الاهتمام بالثقافة والفن والإبداع؛ لإظهار الثقافة السعودية الحقيقة للعالم.

وبيَّن أن الأوامر الملكية دفعت بقيادات جديدة إلى وزارة الطاقة؛ وذلك يدل على تجسيد محورية وزارة الطاقة والصناعة في المشاريع المستقبلية، مضيفاً بأننا اليوم نتلقف بِبكرِ يوم جديد، ليصدح التطوير في عهد ملك مجدد، بقرارات ملكية صائبة، تمنح الوطن قوة وإرادة، أمام تحديات العالم واقتصاديات الدول، داعيا الله بالتوفيق والسداد لخادم الحرمين الشرفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان، وأن يحفظ بلادنا وأمنها واستقرارها.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق جلالته يهنئ رئيس المجر
التالى أخبار السعودية - إيران تواصل الهذيان: على أمريكا ألا تلوم إلا نفسها لانسحابها من الاتفاق النووي