أخبار عاجلة
هذه الدول تصدر 70% من لاجئي العالم -

الحياة تعود الى طبيعتها بالجازر بعد تأثرها بالحالة المدارية (ميكونو)

في المحليات 3 يونيو,2018  نسخة للطباعة

الجازر ـ من محمد بن سعيد العلوي:
عاشت ولاية الجازر بمحافظة الوسطى والتي كانت ضمن المناطق المرشحة للتأثر بالحالة المدارية في بحر العرب والتي أطلق عليها (ميكونو) أياماً عدة خلال مرور الحالة المدارية في ترقب ودعاء إلى الله تعالى باللطف في قدره والتي شاء سبحانه وتعالى أن يلطف بعباده في ولاية الجازر .. وغيرها من ولايات المحافظة ومحافظة ظفار حتى إنقضت فترة هبوب رياح الإعصار بأقل الخسائر برحمة من الله ولطفه.
وها هي الحياة تعود من جديد لمختلف القرى والنيابات والمناطق الساحلية، حيث تأثرت منطقة صوقرة الساحلية بالحالة المدارية في بحر العرب كون أن هذه القرية الساحلية تجاور البحر ويطل عليها جبل مرتفع من المناطق والتي تتأثر عادة من الحالة المدارية التي تحدث في بحر العرب.
فبعد أن جرى أحد أوديتها الرئيسية إنقطع لعشرات السنين كما يروي الأهالي ذلك حيث لم يشاهد الأهالي جريان هذا الوادي منذ عشرات السنين، حيث استبشر الأهالي بجريانه وفرحوا متضرعين الى المولى عز وجل أن يجعله مصدرا مهما في المنطقة كما تم افتتاح الطرق التي تربط المنطقة ببعض القرى والمناطق مثل اللكبي والكحل وفلضي وغيرها من القرى والمناطق.
فمنذ أن تم الإعلان عن الحالة المدارية ميكونو في بحر العرب وأن ولاية الجازر سوف تتأثر بهذه الحالة المدارية إستنفرت اللجنة الفرعية للدفاع المدني بمحافظة الوسطى وكافة الجهات وفرق الإستجابة والفرق الأهلية والتطوعية وأفراد المجمتع حيث تم إعداد أربعة مراكز ايواء في الولاية وهي مدرسة صوقرة ومدرسة اللكبي والخضراء والكحل وقد جهزت تلك المراكز بمختلف الإمكانيات والطواقم الطبية كما شهدت متابعة المسؤولين من الجهات الحكومية والقطاع الخاص ومختلف الجهات وافراد المجمتع.
لقد كان لتلاحم وتعاون الجميع مع الجهات الأخرى الأثر الواضح في عودة الحياة من جديد بعد فضل الله سبحانه وتعالى.
الحياة الآن تعود الى ولاية الجازر في قراها ومناطقها الساحلية وقد تجلت الصورالجميلة بعد أن ذهب (ميكونو) ولله الحمد ولم تتأثر الولاية بفضل الله سبحانه وتعالى ولطفه وكرمه.
وأوضح بدر بن خليفة الجنيبي عضو المجلس البلدي بولاية الجازر أن جميع الآثار التي خلفتها الحالة المدارية (ميكونو) في بحر العرب وتأثرت بها منطقة صوقرة والتي تمثلت في تأثر الطريق الرابط بين صوقرة واللكبي ومتابعة جريان وادي صوقرة إلى غيرها من تجهيز أماكن الإيواء في الولاية قد مرت بسلام وتكللت المساعي بالتوفيق ولم تسجل حالات خطرة أو تأثر في الولاية.
وأضاف الجنيبي: لقد تم إتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة من أجل سلامة الجميع، حيث بدأت الأمور والحياة الطبيعية والحركة التجارية والتنقل بين قرى ومناطق الولاية تعود الى طبيعتها.
وقد رحل (ميكونو) تاركاً خلفه صورة مشرقة معبرة عن التلاحم والتعاون بين أبناء عمان المخلصين، وهذه الصورة ستظل عالقة في الأذهان وسيكتب التاريخ وستتناقلها الأجيال جيلاً بعد جيل.

2018-06-03

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أخبار السعودية - جازان.. جولات مكثفة لمراقبة أسعار الوحدات السكنية في إجازة العيد
التالى أخبار السعودية - شاهد.. المليشيات الحوثية تستهدف المدنيين والمناطق السكنية في الحديدة