اتهامات بـ"أعمال تعذيب وجرائم حرب" في اليمن -
اكتشاف سر عجيب في ألسنة القطط! -
أونيل يستقيل من تدريب منتخب إيرلندا لكرة القدم -
تعرف على أخطر رجل استخبارات في عهد ستالين -

 

 

 

 

 

بلوك 1

 

بلوك 2

 

بلوك 3

 

بلوك 4

 

بلوك 5

 

صحة وفوائد - 3 وصفات طبيعية لتقشير البشرة.. "هتنور وشك"

 

 

يعد تقشير البشرة خطوة ضرورية فى روتين العناية بها حيث يخلصها من الجلد الميت ويطهرها بعمق من السموم والشوائب ويجدد شباب الجلد، ولكن التقشير الكيميائى للبشرة أحيانًا ما يكون قاسيًا على البشرة، فضلاً عن تكلفته العالية. لذلك نقدم لكِ 3 وصفات طبيعية لتقشير البشرة واستعادة إشراقها بتكلفة أقل ومخاطر أقل أيضًا.

وصفة البيض لتقشير البشرة

وصفات طبيعية ـ خلطة البيض
وصفات طبيعية ـ خلطة البيض

يساعد بياض البيض على ترطيب البشرة وتقليص المسام وشد البشرة، كما يخلصها من الرؤوس السوداء والبيضاء.

ولإعداده نحضر بياض بيضة ونخفقه جيدًا حتى تتكون رغوة بيضاء، ثم نضع طبقة أو اثنتين من هذه الرغوة البيضاء على الوجه برشاة.

نغطى الوجه بطبقة من المناديل ثم نكرر طلاء الوجه فوق المناديل بالبياض. نترك الماسك حتى يجب ونقشر المناديل عن الوجه بلطف ثم نغسل الوجه بماء فاتر.

وصفة عصير البرتقال

وصفات طبيعية ـ وصفة البرتقال
وصفات طبيعية ـ وصفة البرتقال

يساعد البرتقال فى تجديد شباب البشرة نظرًا لخصائصه المضادة للأكسدة كما يحمى البشرة من علامات الشيخوخة المبكرة.

ولاستخدامه فى تقشير البشرة نحتاج إلى 4 ملاعق كبيرة من عصير البرتقال الطازج ثم نضيف إليه ملعقتين كبيرتين من مسحوق الجيلاتين.

نغلى الخليط حتى يذوب مسحوق الجيلاتين ثم نترك الخليط يبرد.

ضعى طبقة من الخليط على الوجه واتركيه حتى يجف واتركيه بعض الوقت حتى يجف وقشريه بلطف ثم اغسليه بماء فاتر.

وصفة الحليب والجيلاتين

وصفات طبيعية ـ خلطة الحليب والجيلاتين
وصفات طبيعية ـ خلطة الحليب والجيلاتين

خليط الحليب والجيلاتين يساعد فى مكافحة التجاعيد ويشد الوجه، وكل ما تحتاجيه هو مزج ملعقة كبيرة من الجيلاتين غير المطبوخ وملعقة كبيرة ونصف حليب.

سخنى الخليط على النار حتى يذوب الجيلاتين وانتظرى حتى يبرد ثم ضعيه على وجهك واتركيه حتى يجف. بعدها اغسليه بالماء العادى.


 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بيتي - فوائد الخس لتنشيط الكبد و علاج القولون العصبي