“إسناد” تنتخب هيئة إدارية جديدة -
غيابات برشلونة أمام ليفانتي -
أليجرى : اليوفى عانى أمام تورينو -
يورينني : فوز هام في ختام الدوري هذا العام -
أرقام خاصة حول مواجهة روما وجنوى -
مدرب روما يحذر لاعبيه من سلاح جنوى الفتاك -

 

 

 

 

 

بلوك 1

 

بلوك 2

 

بلوك 3

 

بلوك 4

 

بلوك 5

 

ما هي التوقعات لأداء أسواق الخليج في الفترة المقبلة؟

 

 

من: محمود جمال

مباشر: استعرض محللون خلال حديثهم لـ"مباشر"، أبرز السيناريوهات المتوقعة لمسار أسواق الخليج في تداولات الأسبوع الجاري، متوقعين أن يدعم زيادة الإنفاق الحكومي وارتفاعات أسعار النفط أداءها الإيجابي.

وبنهاية تعاملات أمس ارتفعت أغلب أسواق الخليج وفي مقدمتها السوق السعودية التي صعدت إلى مستوى 7999.5 نقطة، وهو أعلى مستوياته منذ 29 أغسطس الماضي بدعم أسهم البتروكيماويات والبنوك.

وتوقعت وزارة المالية السعودية وفقاً لتقديرات رسمية، أن يرتفع الإنفاق الحكومي إلى 1.06 تريليون ريال في 2019 مقابل إجمالي إنفاق في 1.03 مليار ريال في 2018.

وفي الإمارات، اعتمد أمس أيضاً مجلس الوزراء الإماراتي ميزانية الاتحاد خلال الثلاث أعوام القادمة بقيمة تقديرية تبلغ 180 مليار درهم، مخصصاً منها 59% لخدمات التعليم وتنمية المجتمع.

إيرادات قياسية

وقال محمد الشميمري، المحلل المالي لـ"مباشر": إن السوق السعودية استقبلت إعلان توقعات الميزانية السعودية وتوقعات إيرادات قياسية بصعود قوي تفاؤلاً بما يحمله المستقبل من أداء قوي للاقتصاد.

وقال إن مستويات الإنفاق الحكومي أصبحت قياسية وتدعم القطاعات الكبرى التي تمثل شريان الحياة الاقتصادية وفي مقدمتها البنوك والتشييد والبناء ومن المرجح أن ينعكس ذلك إيجابياً على السوق المالية.

وقال إن استهداف المملكة عدم تجاوز سقف الدين 30% من الناتج المحلي الإجمالي للمملكة، إلى جانب تنمية الإيرادات غير النفطية ضمن ميزانية السعودية من الأساسات التي تدعم سوق الأسهم السعودي.

وأشار إلى أن هناك بعض العوامل الرئيسية الأخرى تبشر بأداء قوي للأسهم الخليجية بصفة عامة والسعودية خاصة منها الارتفاعات الكبيرة للنفط وما يعكسه بشكل إيجابي على أسهم قطاع البتروكيماويات.

وارتفعت أسعار النفط لأعلى مستوى في أكثر من شهرين ونصف عند تسوية تعاملات يوم الجمعة الماضي، مع مخاوف نقص المعروض، لتسجل مكاسب أسبوعية وشهرية قوية.

وفي نهاية جلسة أمس، ارتفع بالسوق السعودية سهم "بترورابغ" بنحو 2.6% و"سابك" بنسبة 1.5%، وفي الإمارات صعد سهم دانة غاز 2.6%.

ولفت إلى أن المستثمرين بأسواق الخليج والسعودي يترقبون نتائج الشركات المالية للربع الثالث من عام 2018، وسط توقعات بتحقيق أرباح جيدة.

ومن الناحية الفنية، بين أن مؤشر السوق السعودية "تاسي" أصبح في اتجاه صاعد ويستهدف حالياً مستويات 8045 التي باختراقها تؤهله إلى مستويات 8167 - 8205 نقطة.

وأكد أن مؤشر السوق حالياً يتوقف عند مقاومة قوية قبل التراجع الذي يهدف لتأسيس قاع صاعد أو العودة لاستكمال التراجع إلى مستويات 7300 -- 7030 نقطة.

الحركة الصاعدة 

من جانبه قال محمد رضوان عضو الاتحاد الدولي للمحللين الفنيين، إن مؤشر السوق السعودية مرشح خلال أكتوبر الجاري للتحرك العرضي ما بين مستويات 7500 و8500 نقطة، مشيراً إلى أن استكمال الحركة الصاعدة يشترط تجاوز مستوى 8500 نقطة.

وأشار إلى أن أبرز العوامل التي تجعل السوق في تلك الحالة العرضية هي الحروب التجارية التي يشهدها المجتمع المالي العالمي خلال الآونة الأخيرة التي تهدد بشكل خاص كافة الأسواق المالية وبالأخص الأسواق الناشئة.

وأكد أن اختراق "تاسي" لمستوى 7500 نقطة التي يعتد بها كمنطقة إيقاف الخسائر، منوهاً بأن المؤشر في اتجاه عام صاعد طالما أنه فوق المستوى السابق ذكره.


وعن السوق الكويتية، توقع أن تشهد أسهمها انتعاشة مؤقتة تدفع المؤشر العام للاقتراب من مستويات 6000 - 6100 نقطة التي يعتد بها كفرصة للخروج ويجب الاعتداد بمستوى 4650 نقطة كإيقاف خسائر على المديين المتوسط وطويل الأجل.

وتدعمت الأسهم الكويتية خلال الأسبوع الماضي بالقرار الصادر عن مؤسسة فوتسي راسل الذي أسهم في جذب سيولة قياسية لها.

 

"القطري" مستقر

وعن السوق القطرية قال المحلل الفني بأسواق الخليج إبراهيم الفيلكاوي لـ"مباشر ،"إن مؤشر سوق الدوحة حاول الارتداد وقد نجح بالاستقرار فوق مستوى 9765 نقطة.

وأشار إلى أنه لم ينجح بالاستقرار فوق مستوى 9788 نقطة، ونتوقع وهذا الأسبوع أن يتفاوض في تجاوز مستويات 9765 - 9788 نقطة، وفي حال استطاع استكمال الإيجابية والاستقرار فوقها فقد يستهدف التالي عند 10000 نقطة.

وأكد أن المؤشر ما زال يتحرك بداخل اتجاه صاعد، مشيراً إلى أنه في حالة الضعف وكسر الدعم فسيستهدف 9400 - 9380 نقطة، لافتاً إلى أن ذلك سيعتمد على قوة القيمة المتداولة.

 تداولات جيدة

من جانبه، قال المحلل الفني جمال عبدالحميد لـ"مباشر" إن أسواق المال الخليجية بشكل عام تشهد تداولات جيدة خلال الأسبوع الماضي، التي تتركز بشكل خاص على الأسهم القيادية.

وأكد أن الأسهم الكبرى ببورصات الخليج باتت تتمتع بأعلى جاذبية وسط الاستعداد لبدء موسم إفصاح الشركات عن بياناتها المالية للربع الثالث من العام الحالي، التي تشكل أحد أهم المحفزات المتوفرة.

وأشار إلى أن الأسهم المصرفية لا سيما بالإمارات تشهد اهتماماً كبيراً من المحافظ الاستثمارية وخصوصاً مع التوقعات الجيدة التي تحملها نتائجها وسط تحسن الوضع التشغيلي لها في ظل ارتفاع معدلات الفائدة على القروض.

ترشيحات

 - حصاد "مباشر" لأخبار مصر ودول الخليج العربي.. الأحد

 رئيس إعمار للتنمية ينصح المصريين بالاستثمار في العقارات

 الميزانية الاتحادية" و"أسواق الأسهم" على رأس أحداث الاقتصاد الإماراتي

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق روسيا تعتزم المشاركة في بناء خط السكك الحديدية العابر لإفريقيا
التالى ستاندرد آند بورز وناسداك يسجلان أفضل أداء أسبوعي بـ7 سنوات