بلوك 1

 

بلوك 2

 

بلوك 3

 

بلوك 4

 

بلوك 5

 

المفوضية الأوروبية: إيطاليا قد تواجه الأسوأ حال تمسكها بخطط الإنفاق

 

 

المفوضية الأوروبية: إيطاليا قد تواجه الأسوأ حال تمسكها بخطط الإنفاق
المفوضية الأوروبية: إيطاليا قد تواجه الأسوأ حال تمسكها بخطط الإنفاق

مبينات: قال نائب رئيس المفوضية الأوروبية إن إيطاليا قد تواجه الأسوأ إذا تمسكت الحكومة الشعبوية بخطط زيادة إنفاقها العام.

وبحسب قواعد المفوضية الأوروبي، يجب أن تقدم إيطاليا خطط إنفاقها المثيرة للجدل لعام 2019 للكتلة من أجل التصديق عليها قبل حلول منتصف ليل الإثنين.

وقال "فالديس دومبروفسكيس" في تصريحات لمحطة "سي.إن.بي.سي" الأمريكية على هامش اجتماعات صندوق النقد الدولي في بالي، اليوم الإثنين، إنه في النهاية قد يواجه الاقتصاد الإيطالي أسعار فائدة مرتفعة للغاية لخدمة الدين.

وكان من المفترض أن تقر حكومة إيطاليا موازنة البلاد اليوم كما ذكر رئيس الوزراء في الأسبوع الماضي بعد أن صوت البرلمان في روما لصالح تمريرها.

لكن أفادت وكالة "رويترز" أنه من المقرر أن تقوم الحكومة الإيطالية بالتوقيع غداً على الموازنة بمستهدف عجز نسبة للناتج المحلي الإجمالي عند 2.4% في العام المقبل و 2.1% و1.8% على الترتيب في عامي 2020 و2021 على الترتيب.

وذكر نائب رئيس المفوضية الأوروبية أن الحكومة الشعبوية ستواجه تكاليف أعلى لخدمة الديون، مشيراً إلى أنه يوجد عاملاً يجب أخذه في الاعتبار عند مناقشة الخطط المالية لإيطاليا.

وبحسب قواعد الاتحاد الأوروبي، فإن عجز موازنة الدول الأعضاء يجب أن يقل عن 3% لكن الوضع يختلف قليلاً في ثالث أكبر اقتصاد بالمنطقة لديونها المرتفعة والتي تصل إلى 131% نسبة للناتج المحلي الإجمالي، حيث ترغب بروكسل في خفض العجز دون 2%.

وأضاف "دومبروفسكيس" أن المفوضية لا ترغب في معاقبة إيطاليا على خرق القواعد المالية المتفق عليها.

وتابع: لكن على النقيض لا نزال في مناقشات مع السلطات الإيطالية في مسعى للتأكد من قيامهم بالفعل بتصحيح مسارهم.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الأسهم الأوروبية تتراجع بالختام لتسجل خسائر أسبوعية قوية
التالى المجالي : فرق الوقود يتسبب بهروب الاستثمارات واغلاق المحال التجارية