أخبار عاجلة
حارس شخصى لفينجر لحمايته من جماهير ارسنال -
فريقان يفصلان لوكاكو عن العلامة الكاملة -
رامسى يخرج من حسابات مدرب ارسنال -
بيانيتش لاعبًا في اليوفينتوس حتى 2023 -
لا مجال لإقالة مورينيو .! -
السبب وراء فشل صفقة إنتقال مينديل للآرسنال .! -

مصر تستهلك 9.6 مليار لتر بنزين سنويا وتستورد 40% منها

يبلغ متوسط الاستهلاك السنوى من البنزين 92 – 80 نحو 9.633 مليار لتر، ويأتى بنزين 80 أكثر الأنواع استخداما بين المصريين. وبحسب بيانات رسمية صادرة عن وزارة البترول والثروة المعدنية فإن متوسط الاستهلاك السنوى من البنزين 80 يبلغ نحو 5.217 مليار لتر، يأتى نحو 60% منهم من الإنتاج المحلى الذى يصل لنحو 3.149 مليار لتر ، فى حين تعتمد الهيئة العامة للبترول على استيراد نحو 2.068 مليار لتر من الخارج بنسبة 40% لسد الطلب المحلى المتنامى على الوقود.

وبالنسبة لبنزين 92 فإن إجمالى الاستهلاك يصل لنحو 4.416 مليون لتر سنويا ، تنتج منهم الهيئة العامة للبترول نحو 2.665 مليار لتر سنويا بنسبة 60% من إجمالى الاستهلاك المحلى فيما يصل ما تقوم الهيئة باستيراده من بنزين 92 نحو 1.751 مليار لتر سنويا بنسبة 40% لسد الطلب المتنامى على الاستهلاك المحلى.

وكان تقرير صادر عن إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، قال إن الاستهلاك المحلى لمصر من المنتجات البترولية فى الوقت الحالى يتفوق على إنتاجها من النفط الخام، بنحو 136 ألف برميل يوميا، وهو ما يمثل أحد التحديات الرئيسية فى تلبية الطلب المحلى المتزايد على النفط فى ظل انخفاض الإنتاج، وبحسب التقرير، فقد بلغ متوسط إنتاج مصر من النفط والسوائل الأخرى 666 برميلا يوميا، يأتى معظم إنتاج النفط الخام فى مصر من الصحراء الغربية وخليج السويس، ويتم إنتاج الباقى فى الصحراء الشرقية وسيناء والبحر المتوسط ودلتا النيل وجنوب مصر، فى حين يصل الاستهلاك إلى حوالى 802 ألف برميل يوميا، ويعد تلبية الطلب المحلى المتزايد على النفط فى ظل انخفاض الإنتاج أحد التحديات الرئيسية فى مصر.

ويبلغ الدعم المقدر للمواد البترولية فى ميزانية العام المالى الحالى 2017-2018 المنتهى فى 30 يونيو المقبل نحو 110 مليارات جنيها، لكنه من المتوقع ان يرتفع هذا الرقم بشكل كبير بسبب الارتفاعات المتتالية فى أسعار خام برنت التى بلغت 80 دولار للبرميل قبل ان تنخفض الأسعار إلى 75 دولار حاليا.

فيما بلغت تقديرات دعم المواد البترولية، وفقا لمشروع الموازنة العامة للدولة للعام المالى الجديد المقدم للبرلمان نحو 89 مليارا.

وكان المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، قال فى تصريحات صحفية سابقة، إن المنتجات البترولية مازالت مدعومة على الرغم من رفع الأسعار أكثر من مرة، مشيرًا إلى أن الوزارة تغطى 65% من سعر تكلفة المنتجات البترولية، وأن هناك نسبة 35% مازالت تمثل فجوة بين سعر البيع المحلى وسعر تكلفة المنتجات.

كان مجلس الوزراء قد قرر زيادة أسعار المنتجات البترولية بداية من صباح الخميس 29 يونيو الماضى، حيث شمل القرار زيادة أسعار البنزين 80 من 2.35 إلى 3.65 جنيه/لتر، والبنزين 92 من 3.5 إلى 5 جنيهات/لتر والسولار من 2.35 إلى 3.65 جنيه/لتر والبوتاجاز من 15 إلى 30 جنيها لإسطوانة، بالإضافة إلى تحريك أسعار الغاز الطبيعى للمنازل لشرائح من صفر حتى 30 مترا مكعبا بجنيه واحد للمتر، ومن 30 لـ60 مترا مكعبا بـ175 قرشا للمتر، وفوق 60 مترا مكعبا بـ225 قرشا للمتر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تحليل.. الدولار وراء أزمة الأسواق الناشئة
التالى أبرز الأحداث المؤثرة فى الاقتصاد الإماراتي بنهاية اليوم