الكاش لا يزال المسيطر على المعاملات المالية العالمية

قالت شركة مدفوعات إلكترونية إن النقد لا يزال مهماً ولن ينتهي قريباً، حيث ترى أن العملات النظامية ما زالت تُشكل منافسة شرسة. وأضاف سري شيفاناندا نائب رئيس شركة “باي بال” في حوار لمحطة سي.إن.بي.سي الأمريكية نشرته في الأسبوع الجاري، أن العديد من الشركات تحاول خلق اقتصاد يقوم على المدفوعات الرقيمة، لكنها تواجه منافسة شرسة من العملات المنظمة.

وكانت دراسة أجراها بنك “بي.إن.بي.باريبا” في العام الماضي كشفت أنه بحلول 2020 سيُنفذ الأشخاص حول العالم معاملات مالية بقيمة 726 مليار دولار باستخدام تكنولوجية المدفوعات الرقمية.

على الرغم من ذلك فإن شركة “باي رول” أظهرت في دراسة صدرت في أغسطس الماضي أن الكاش لا يزال هو المسيطرة في آسيا، على الرغم أن غالبية الأفراد في الصين أكدوا أنهم يفضلون المدفوعات الرقمية.

أما البنك المركزي الأوروبي فذكر في نوفمبر الماضي أن غالبية الأفراد في منطقة اليورو استخدموا الكاش خلال 2016 في الدفع مقابل السلع والخدمات.

وتابع شيفاناندا أن الابتعاد عن الكاش سيأخذ وقتاً حتى يحدث، مشيراً إلى أن ذلك سيتم من جانب الأشخاص مواليد الفترة بعد 1980، حيث وصفهم “بالمواطنين الرقميين”.

ويرى مسؤول الشركة الأمريكية أن أسلوب هذا الجيل في التعامل مع كل شيء يتم على أنه رقمي، مشيراً إلى أنه عند بلوغ تلك النقطة فإن إزاحة الكاش والانتقال نحو المدفوعات الرقمية سيكون سهلاً.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى زياد الرحباني يتصالح مع فيروز تمهيداً لحفل مشترك