أخبار عاجلة
ترامب يطلق يد أميركا في شن هجمات إلكترونية -

تقارير مصرية - إمارة الإرهاب على شفا العزلة.. وسائل إعلام سعودية تؤكد بحث المملكة حفر قناة لتحويل قطر لجزيرة.. القحطان: المشروع سيغير جغرافية المنطقة..ومسئول بحرينى: هذا جزاء من يسمح للقوات الأجنبية دخول بلاده

أكدت تقارير إعلامية سعودية، أن المملكة تبحث حفر قناة من شأنها تحويل شبه الجزيرة القطرية إلى جزيرة يحيط بها الماء من جميع الجهات.

وكتب مسؤول سعودى كبير على حسابه على تويتر اليوم الجمعة عبارة حملت فيما يبدو تأكيدا لتقارير وسائل إعلام سعودية عن أن المملكة تبحث حفر قناة من شأنها تحويل قطر إلى شبة جزيرة يحيط بها الماء من جميع الجهات.

وقال سعود القحطانى مستشار ولى العهد الأمير محمد بن سلمان فى تغريدته على تويتر "كمواطن: أنتظر بفارغ الصبر والشوق تفاصيل تطبيق مشروع قناة جزيرة شرق سلوى، هذا المشروع العظيم التاريخى الذى سيغير الجغرافيا فى المنطقة".

ولم ترد السلطات القطرية بعد على طلب بالتعليق.


 

وسبق وأن تحدث القطحانى عن المشروع على تويتر على مدى الأشهر الماضية، لكن تغريدة اليوم أوضح إشارة إلى الآن إلى مبادرة يرفضها معارضوها ويصفونها بأنها تكتيك علاقات عامة يهدف لترويع قطر أكثر منه خطة جادة.

وأكدت مصادر سعودية،أنه تمت دعوة خمس شركات عالمية متخصصة فى حفر القنوات الدولية لهذه المهمة وتقديم عطاءاتها.

ووفق ما صرحت به المصادر لجريدة "مكة" السعودية، فإنه سيعلن عن الشركة أو التحالف الفائز فى حفر "قناة سلوى"، بحيث تبدأ الشركة أو التحالف الذى سيرسى عليه المشروع بالإعلان عن خطته للعمل الفورى فى حفر القناة على أن يتم الانتهاء من حفر القناة خلال أقل من سنة من بدء العمل.


 

 

ويأتى هذا التطور المهم فى إعلان الشركات الفائزة فى حفر قناة سلوى، فى أعقاب أقل من شهرين من إعلان تحالف استثمارى من القطاع الخاص عن مشروع شق القناة على طول الحدود البرية الشرقية للمملكة مع قطر، والذى سيحول قطر إلى شبة جزيرة صغيرة معزولة عن محيطها الخليجى.

ويتضمن المشروع شق قناة بحرية على طول الحدود السعودية القطرية، امتدادا من منطقة سلوى إلى خور العديد، غايتها الإسهام فى "التنشيط السياحى" بين دول الخليج عبر الرحلات البحرية.

وبحسب خبراء جيوسياسيين فإن إنشاء قاعدة عسكرية سعودية بين مشروع قناة سلوى البحرية والحدود القطرية سيمنح السعودية جزءا استراتيجيا من جزيرة سلوى التى بدورها تضم الأراضى القطرية، ما يعنى أن قطر بعد هذا المشروع لن تكون جزيرة مستقلة".


 

 

وعلق خالد بن أحمد، وزير خارجية دولة البحرين، على مشروع قناة سلوى السعودية والتى تحول قطر إلى جزيرة معزولة، بأن من يفتح أبوابة للقوات الأجنبية، لابد أن يتقبل إقامة خط بارليف على حدوده.

وكتب خالد بن أحمد، عبر حسابه على موقع التغريدات القصيرة تويتر، قائلاً :"على من يفتح أبوابه و بره و بحره للقوات الأجنبية، بما يشكل تهديد حقيقى لجيرانه و للأمن الإقليمي، أن يتقبل إقامة خط بارليف على حدوده".

وقطعت مصرو المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة والبحرين علاقاتها الدبلوماسية والتجارية مع قطر وأوقفت حركة النقل معها فى يونيو 2017 بسبب دعم الإرهاب.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق سياسة مصرية - صور.. قبلة رومانسية بين المطربة الأمريكية إليشيا كيز وزوجها أمام الأهرامات
التالى سياسة مصرية - شاهد.. كيف ودع السفير البريطانى المصريين قبل انتهاء مهام عمله فى القاهرة؟