تقارير مصرية - مع بداية العام الدراسى الجديد.. برلمانيون يشددون على ضرورة التصدى للدروس الخصوصية.. ويعربون عن تفاؤلهم بحل مشاكل التعليم.. نائب: نتوقع عاما مميزا عن الأعوام الماضية.. وآخر: زيارات لمتابعة بداية الموسم

مع اقتراب بدء العام الدراسى الجديد، أكد عدد من أعضاء البرلمان أن العام الجديد سيكون مختلف ومميز عن الأعوام الماضية، وذلك لاستعدادات الوزارة الجديدة فى المدارس، مطالبين بمتابعة أولوية من المسئولين فى مديريات التعليم بالمحافظات للقضاء على مشاكل التعليم فى هذا العام، بالإضافة لوضع خطط حقيقية للقضاء على ظاهرة الدروس الخصوصية فى المحافظات.

قالت الدكتورة ماجدة نصر، عضو لجنة التعليم بمجلس النواب،  إن العام الدراسى الجديد سيكون مميز عن الأعوام الماضية، وذلك لاستعدادات الجديدة للوزارة هذا العام فى المحافظات، وذلك لأن هذا العام استعدادات جديدة تشمل خطة تعليم حقيقية فى المدارس، ولكن تحتاج إلى المتابعة من خلال الوزارة ومديريات التعليم بمختلف المحافظات ليتم التطبيق الصحيح لها.

وأضافت عضو لجنة التعليم بمجلس النواب فى تصريح لـ"اليوم السابع" أن السنة الدراسية القادمة مميزة عن باقى السنوات، ولكنها تحتاج إلى آليات العمل الصحيح من خلال أن يكون هناك تقييمات فى المدارس،وأن يكون هناك مواجهة حقيقية للدروس الخصوصية فى جيمع أنحاء الجمهورية، للقضاء على هذه الظاهرة بشكل كامل فى البلاد.


 

 

وتابعت عضو لجنة التعليم، أن فى البرلمان ولجنة التعليم سيتم متابعة بداية العام الدراسى الجديد، ومتابعة أى عوائق تطالب الطلاب او المدرسين فى كافة المدارس بأنحاء الجمهورية، وذلك من خلال المتابعة مع وزارة التربية والتعليم، والمسئولين التنفيذيين، لافتة أن اللجنة ستقوم بزيارات ميدانية فى المحافظات للاطمنئان على بداية العام الدراسى .

قال فايز بركات، عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، إن اللجنة ستتابع استعدادات وزارة التربية والتعليم للعام الدراسى الجديد من خلال توفير احتياجات الطلاب، وتطبيق خطة التطوير الجديدة التى كشفت عنها الوزارة ومتابعة كل أعمال المدارس، من خلال توفير كل التسهيلات اللازمة فى المدارس.

وأضاف عضو لجنة التعليم بمجلس النواب فى تصريح لـ"اليوم السابع" أنه لابد من مواجهة حقيقية فى المحافظات للدروس الخصوصية، والقضاء بشكل تام على هذه الظاهرة، وخاصة أنه لايوجد أى التزامات حقيقية فى ذلك ، مؤكدا أن مراكز الدروس الخصوصية لازالت تمارس أعمالها فى كل المحافظات، وهو ما يسبب فى أزمة حقيقية لتطبيق منظومة التعليم الجديدة .


 

وتابع "بركات" أن من الممكن ان المواطن لم يلمس أى نوع من التطوير فى التعليم، ولكن نتمنى أن يكون هذا العام بدون حدوث أى مشاكل ، وخاصة ما يخص الطلاب فى الوجبات ، وتوفير الكتب الدراسية وكذلك المستلزمات الكاملة للطلاب حتى لا يحدث أى نوع من المعاناة للطلاب فى أى من الأمور .

ومن جانبه قال الدكتور عمر حمروش ، عضو مجلس النواب، إن العام الدراسى الجديد متفائلين به مع الخطة الجديدة التى أعلنتها وزارة التربية والتعليم، ولكن الأهم التطبيق على الأرض ، وذلك لتخطى اى أزمات فى المدارس فلابد من أن يتم متابعة لمشكلات المدارس فى القرى والمدن بمختلف المحافظات.

وأضاف عضو مجلس النواب فى تصريح لـ"اليوم السابع" أنه يطالب بأن يتم عقد اجتماع فى كل محافظة على حدة ويشمل مسئولين وزارة التعليم فى كل محافظة وبحضور المحافظة وأعضاء مجلس النواب، لمتابعة الاستعدادات للدراسة وتوفير كافة الالتزامات للطلاب وتخفيف معاناة أولياء الأمور، بالإضافة لوضع خطة حقيقة للقضاء على الدروس الخصوصية فى كافة المحافظات .


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ترامب يقوم بجولة أوروبية أمريكية لاتينية ويقاطع آبيك وآسيان
التالى مصرع شخصين وإصابة آخر فى حادث انقلاب سيارة على طريق سوهاج - البحر الأحمر