بلوك 1

 

بلوك 2

 

بلوك 3

 

بلوك 4

 

بلوك 5

 

مصر الكبيرة تنتظر الروس

 

 

مصر الكبيرة تنتظر الروس
مصر الكبيرة تنتظر الروس

"في مصر ينتظرون عودة روسيا"، عنوان مقال نيقولاي بلوتنيكوف، في "نيزافيسيمايا غازيتا"، حول النتائج المشجعة لزيارة السيسي إلى روسيا، والآفاق التي تفتحها.

ومما جاء في مقال بلوتنيكوف، رئيس مركز المعلومات العلمية التحليلية بمعهد الدراسات الشرقية التابع لأكاديمية العلوم الروسية:

وفقاً لأعضاء الوفد المصري، كان الرئيس عبد الفتاح السيسي راضياً عن الاستقبال الحار الذي حظي به وأعضاء وفده... وكما قال أحد مساعدي السيسي خلال الزيارة التي قام بها الوفد إلى مجلس الاتحاد، فإن الشعب المصري "ينتظر عودة روسيا إلى مصر".

تمر مصر بأوقات عصيبة. فعلى خلفية النمو السكاني السريع (يزداد العدد سنوياً بنسبة 2.4٪، أو أكثر من 2 مليون شخص)، تتفاقم المشاكل الاقتصادية والبيئية، وهناك نقص حاد في مياه الشرب والمياه اللازمة لتلبية الاحتياجات الزراعية. مصر، ترزح تحت ديون عامة كبيرة. البلاد، لديها نسبة بطالة عالية. نشاط المنظمات المتطرفة والإرهابية، لا يتوقف. الوضع في محيط الدولة المصرية، متوتر أيضا.

يدرك السيسي جيداً ضرورة تطوير اقتصاد البلاد على وجه السرعة، وفي الوقت نفسه إخماد أو تقليل التأثير السلبي للنزاعات في المنطقة على الأقل. فمن شأن ذلك أن يحل مشاكل الفقر والبطالة، وبالتالي إزالة التربة لظهور الأمزجة الراديكالية في المجتمع.

يعلق الرئيس المصري آمالاً كبيرة على حل هذه المشاكل، مع تعميق التعاون الاقتصادي والسياسي ذي المنفعة المتبادلة مع روسيا. وهو يراهن على تطوير مشاريع مشتركة، بما في ذلك في الصناعات المتطلبة للمعارف العلمية العميقة، وعلى وجه الخصوص، في مجال الطاقة النووية.

بالنسبة لروسيا، فإن تعميق التعاون مع مصر مفيد أيضاً. تمر خطوط اتصال  بحرية وبرية وجوية هامة عبر مصر. ومصر، سوق كبيرة لبيع المنتجات الزراعية والتقانات العالية الروسية، وتصدير السلع والخدمات. أخيراً، فإن التعاون مع مصر مهم لروسيا في حل مشاكل منطقة الشرق الأوسط. هنا ، تتطابق إلى حد كبير مقاربات رئيسي روسيا ومصر، على وجه الخصوص، حول سوريا وليبيا.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى يحدث الان - عودة الامير احمد بن عبد العزيز الى السعودية وسط ازمة قتل خاشقجي تطلق شائعات حول جهود ممكنة من العائلة المالكة لتعزيز الدعم للملكية